سبتمبر 19, 2021

اخبار تحيا مصر

جريدة ورقيه وموقع الكترونى

الصحافة الإلكترونية ودورها في دعم حرية التعبير

الصحافة الإلكترونية ودورها في دعم حرية التعبير
كتبت هبة الخولي – القاهرة
افتتحت رئيس الإدارة المركزية للتدريب وإعداد القادة الثقافيين فعاليات الورشة التدريبية ” الصحافة الإلكترونية ” للمجموعة الثانية من الورشة التدريبية “المواقع الإلكترونية ” لعشرين من إعلامي الهيئة العامة لقصور الثقافة مرحبة بالمشاركين ومؤكدة على أهمية هذه الورشة من منطلق ما شكلته الصحافة الإلكترونية كظاهرة إعلامية جديدة مرتبطة بثورة تكنولوجيا المعلومات و الإتصالات، فأصبح المشهد الإعلامي أقرب لأن يكون في متناول الجميع، وأكثر انتشارا وسرعة في الوصول إلى أكبر عدد من القراء مما ساهم بدوره في فتح آفاقا عديدة بحيث تكون أسهل وأقرب لمتناول المشاهد، وهو ماساعد على بث مصادر إخبارية الكترونية تتناول شتى المواضيع وتغوص في عدد من الموضوعات المتنوعة، وإثرُ ذلك واقتناعاً بأهميتها، التحقت غالبية الصحف المرموقة بهذه الموجة، ليصبح الإعلام الإلكتروني في ظرف وجيز شديد الخطورة وعميق التأثير سواءاً على صناع القرار أو من ناحية تشكيل الرأي العام، فلم يعد الرقيب حكوميا كما كان بالأمس بل الرقيب هو أخلاقيات العمل الصحفي و الرسالة الإعلامية الموضوعية. وفي نفس السياق كانت أولى محاضرات الورشة حول أليات الكتابة الصحفية للمواقع الإلكترونية ألقاها الأستاذ عبد الفتاح نبيل صحفي بموقع المصري اليوم موضحاً أنت الانترنت أضاف للصحافة الإلكترونية بعدا آخرا، فأصبح بإمكان القارئ المتصفح أن يكتب رأيه في المقال أو التقرير الذي يقرؤه على شاشة الكمبيوتر، بل واستطاع أن يشارك في عملية صنع وإنتاج الصحيفة الإلكترونية بكتابة المقالات المؤيدة أو المخالفة لوجهة النظر الواردة في المقال الأول، واستطاع أن يحاور المحرر و يناقشه في آرائه،وكلها أمور لم يكن باستطاعته فعلها وهو يقرا الصحيفة الورقية التي عهدها طوال حياته، وتغيرت الكثير من المفاهيم في الممارسات الصحفية، وفي أنماط التعرض لها، فظهرت صحف إلكترونية ليس لها اسم ولا تاريخ طويل، ولكنها استطاعت في وقت وجيز أن تثبت أقدامها في عالم الصحافة الإلكترونية. هذا التحول كان من شأنه أن يمس في عمق استخدامات الصحفيين لوسائل الإعلام .تطورت الصحف الإلكترونية في العالم ككل وتم تسليط الضوء على واقعها وآفاقها ، وأهم القضايا و الرهانات التي تطرحها في الوسط الإعلامي ، وما أتاحه النشرالإلكتروني من حرية في واقع افتراضي يختلف عن ما هو موجود في الواقع المادي الملموس، وكذا إبرازالتحديات التي فرضتها الصحافة الإلكترونية على الصحافة الورقية وتعدد استخداماته المتوغلة في شتى مناحي الحياة وامتزاجه بكل وسائل الاتصال يشكل حجر الزاوية لهذه المرحلة.