سبتمبر 19, 2021

اخبار تحيا مصر

جريدة ورقيه وموقع الكترونى

داوى جرحك بالأنين

داوى جرحك بالأنين
بقلم مصطفى سبتة
تشتت الذهن والأوهام تضطرب
والقلب ينعى جمال الحب واللعب
والدهر أسفر والأحزان تقتله
قد فارق العمر ناسآ كلهم تعب
ياصانع الشيب في الإنسان أمهله
حان الأوان لحصد الزرع والنصب
غدآ تلااقى ديار الكل قد أفلت
ودارك أمست تحت الأرض تنقلب
يومآ سنُحمل في الأكتاف أربعتآ
نحو المقابر هلاا تنفع الصحب
كلن يغادر من يبقى بصحبتنا
الا عمل صالحآ في العمر يحتسب
يارب عفوك من يغفر لزلتنا
أنت الكريم ومن للخير ينتسب
داوى جرحك بالأنين مش بالصياح
خللى ألمك شئ ثمين مش مستباح
وإن فهموك إن الرضاأصله السكوت
ياريت تموت من غير بكى ولا نواح
معظم كلامك بالعويل وكتير آهات
أوجاع كتيرجواك دولاب للذكريات
لو يوم حاولت تفتحه راح تكتشف
إن اللى ظلمك إستباحك بالسُّكَات
ده البحر موجة آخره شط ويندثر
و مهما ضهره شال وحط بينكسر
وبكرة الخير يزيح الشر و ينتصر
عمر الجروح ما بتلتئم بالإنكسار
مر السكات زى الرماد بيدارى نار
ده الحق عالى جبهته والظلم عار
والليل هيطوى عتمته قبل النهار
ومهما طال الانتظار بعده إنتصار
قد تكون صورة لـ ‏شخص واحد‏