سبتمبر 19, 2021

اخبار تحيا مصر

جريدة ورقيه وموقع الكترونى

مبادرة تشجيع المنتج المحلى وغيرها من المبادرات وهى ترجمه حقيقية

أحمد الشاعر العقالي
قراءنا الأعزاء ومتابعينا الأفاضل في كل مكان بربوع مصرنا الحبيبه والعزيزة علي قلوبنا جميعا
يسعدني ويشرفني أن أعرض علي حضراتكم عبر موقعكم الصحفي الإلكتروني لجريدتكم جريدة أخبار تحيا مصر
بعضا من آراء السادة الأفاضل والسيدات الفاضلات كبار المثقفين والمثقفات
من مختلف طبقات وفئات المجتمع المصري وذلك في أكبر إستطلاع للرأي العام عن أسوأ حدث علي المستوي العالمي والمحلي والشخصي حدث في عام 2020
وكذلك عن أسعد حدث علي المستوي العالمي والمحلي والشخصي حدث في عام 2020
بكل أحداثه التي مرت من خلاله سواء كانت المؤله والمحزنة
أوالمفرحة والسعيدة
وذلك من خلال وجهة نظرهم كل علي حده فإلي حضراتكم رأي
الاستاذة أسماء جابر حسن الصياد الشهيرة ب أسماء الصياد إبنه مركز ومدينة دسوق بمحافظة كفر الشيخ
معلمة الحاسب الالي بمدرسة كفر إبراهيم الاعدادية المشتركة بإدارة دسوق التعليمية
حيث تقول سيادتها أن اسوأ حدث على المستوى العالمي فى عام 2020 من وجهة نظرها هو إنتشار فيروس كورونا الذى أودى بحياة نحو مليونى شخص وقلب عادات وموازين غالبية الناس رأسا على عقب . وأضعف مختلف دول العالم إقتصاديا وإجتماعيا
وألزم شعوب بأكملها فى جميع أنحاء العالم إلى البقاء فى الحجر المنزلى والحد من تحركاتهم قدر الإمكان للحد من انتشار كوفيد _19 وتخفيف الضغط علي المستشفيات .
وكذلك أغلقت معظم الشركات أبوابهاوالمدارس والأماكن الثقافية والعامة مما حرم آلاف الأشخاص من ممارسة أنشطتهم المختلفة والمتنوعة وأصبح العمل ومتابعة الدراسة عن بعد أمرا ضروريا
وتضيف سيادتها بأن اسوأ حدث على المستوى المحلى من وجهة نظر سيادتها هو انكماش إقتصاديات المنطقة بمتوسط يبلغ حوالى 5 فى المائه مما أدي إلي فقر عشرات الملايين وإلي زيادة عدد البطالة بين الناس في شتيل بشكل واضح حيث حدثت الضربة الإقتصادية نتيجة لعدة عوامل
منها تباطؤ الطلب العالمى وضرب قطاعات معينه حساسة للوباء مثل السياحة بشكل خاص وكذلك إنهيار اسعار النفط خلال هذا العام 2020 والذي أعتبره من وجهة نظري هو أسوأ عام اقتصاديا فى نصف القرن الماضى وقد عملت معظم الحكومات بجديه لإدارة تلك الأزمة الطاحنه ولكن مع وجود حيز مالى محدود انتشر الالم وبات لا مفر منه
وتضيف سيادتها بأن أسوأ حدث على المستوى الشخصي هو فقدان العديد من الأصدقاء والأهل والأحباب والذين هم يمثلون شيئ جميل في حياتها وذلك بسبب فيروس كورونا وتقبل التعازى بواسطة الاتصال الهاتفي ووسائل التواصل الاجتماعي نظرا للظروف الراهنة التى يمر بها الوطن
عبارة تكررت كثيرا بإعلانات النعى منذ بدء جائحة ووباء فيروس كورونا التى اثرت على تفاصيل الحياه كافة ففى هذه الجمله التى ينشرها أهل الفقيد الكثير من الألم والوجع والآسي والحزن وهم الذين بأمس الحاجه للمسة مواساه حقيقية من أقرب الناس إليهم لعلها تضمد جروحهم وتخفف عنهم آلامهم وآلام الفقد لكنهم محكومون بظروف طارئة خارجه عن إرادتهم
وأما عن اسعد حدث على المستوى العالمي فى عام 2020 من وجهة نظر سيادتها تقول
هو أرتفاع نسبة مشاركة النسوية فى الحياة السياسية ففى عام 2020 وصل عدد الدول التى ترأسها نساء إلى 20 دولة مقارنة ب 12 دولة فى عام 1995
كما كشف تقرير للأمم المتحدة أن التمثيل النسوى فى البرلمانات العالمية ارتفع إلى أكثر من الضعف فى 2020
إذ بلغ 25 فى المائه من كل المقاعد البرلمانية
وأما عن أسعد حدث على المستوى المحلى فقد أشارت سيادتها إلى أن السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر قد أطلق العديد من المبادرات مثل مبادرة حياة كريمة و100 مليون صحة وأيضا مبادرة نور حياه ومبادرة تشجيع المنتج المحلى وغيرها من المبادرات وهى ترجمه حقيقية تعكس مدى اهتمام الدولة بالمواطن والشعور بمعاناته وتخفيف العبء عن المواطنين
وتختتم رأي سيادتها أيضا عن اسعد حدث على المستوى الشخصي بالنسبة لها قائلة هو ترقيتها من معلم إلى معلم اول ونعمة الصحه والستر الذي من الله عليا