سبتمبر 17, 2021

اخبار تحيا مصر

جريدة ورقيه وموقع الكترونى

الجنة والنار

الجنة والنار
خالد حلمى خطاب
الجنة والنار أمر بيد الله سبحانه وتعالى ولا يعلمه الا هو واحده تعالى ربنا ذو الجلال والاكرام
وإذ قال الله يا عيسي أنت قولت لهم
رد سيدنا عيسي عليه السلام بما ورد فى الآيات وفوض أمرهم لله بأن قال
عليه السلام إن تعذبهم فٱنهم عبادك وإن تغفر لهم فإنك أنت العزيز الحكيم
أى أن علم الغيب والجنة والنار
بيد الله واحده لا يعلمه الا هو
المنتقى الله وما نقول الا ما يرضي
الله عز وجل وفى ذلك الباب الكثير فى القرأن والسنه اللهم بلغت اللهم فاشهد
{ وَإِذْ قالَ اللَّهُ ياعِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ أَأَنْتَ قُلْتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّي إِلهَيْنِ مِنْ دُونِ اللَّهِ قالَ سُبْحانَكَ ما يَكُونُ لِي أَنْ أَقُولَ ما لَيْسَ لِي بِحَقٍّ إِنْ كُنْتُ قُلْتُهُ فَقَدْ عَلِمْتَهُ تَعْلَمُ ما فِي نَفْسِي وَلا أَعْلَمُ ما فِي نَفْسِكَ إِنَّكَ أَنْتَ عَلاَّمُ الْغُيُوبِ (116) ما قُلْتُ لَهُمْ إِلاَّ ما أَمَرْتَنِي بِهِ أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ وَكُنْتُ عَلَيْهِمْ شَهِيدًا ما دُمْتُ فِيهِمْ فَلَمَّا تَوَفَّيْتَنِي كُنْتَ أَنْتَ الرَّقِيبَ عَلَيْهِمْ وَأَنْتَ عَلى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ (117) إِنْ تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبادُكَ وَإِنْ تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (118) . }
قد تكون صورة لـ ‏‏شخص أو أكثر‏ و‏نص مفاده '‏فقلت إستغغروا ربكم إنه كان ويُمددكم ويجعل غفارا بأموال وبنين لكم يُرسل السماء ويجعل لكم أنهارا عليكم مدرارا جنات‏'‏‏