أكتوبر 21, 2021

اخبار تحيا مصر

جريدة ورقيه وموقع الكترونى

قضيتُ حياتي مُسكرالهوى

قضيتُ حياتي مُسكرالهوى
بقلم مصطفى سبتة
لو لامسَ الحديدعشقي لذاب بالنار
أعجبُ كيف لايذوب العشق بالصدر
بات قلبي كغصنٍ مُعلقٍ على شجر
يهزهُ الهوى كيف ومتى شاء بأمر
يهتزُ على أنغام الهوى حُزنا وضجر
وعلى غُصن الهيام يتفتحُ الشعر
يُلاعبهُ الهوى كيف ما شاء القدر
يستعينُ بآلام الهوى ولم ينكسر
أعجبُ كيف يقطُرُ نار الهيامِ عبر
وما لنار الهيامِ رمادٌ ولا جمر
قضيتُ حياتي مُسكرالهوى دون خمر
وما علمتُ الهوى حقيقةً أم سحر
أقيموا للعُشاقِ محافلً تُسعدوا
وبعد قيس بالهيام ها أنا أجددُ
ألا من مأتمٍ لأهل الهيام ينعقد
وما مات عاشقٍ إلا والتاريخ يُخلدُ
وما من عاشقٍ إلا وقومه لهُ جحدُ
وبعد موتهِ يُصبحُ علمٌ والكُلُ يحمدُ
تحمِلُ الناس الضغينةَ لبعضها نكدٌ
وما نفع بالميت الثناء بعد أن يُلحدُ
عذلوا قيس لعشقهِ وبالجنون عمدُ
ولم أُبالي إذا قومي لعشقي انتقدوا
هُدى إني أشتكِ إليكِ وقلبُكِ الشاهدُ
وما عرفت الناس العشقِ من التوددُ
قد تكون صورة مقربة لـ ‏شخص واحد‏