سبتمبر 19, 2021

اخبار تحيا مصر

جريدة ورقيه وموقع الكترونى

واهلا بالحاضر الاصيل 

واهلا بالحاضر الاصيل 
بقلم التور أحمد اسامة عمر
اليوم تحديدا السابع من شهر يناير كانون ثان تم حرقه بجاز وسخ وابادته تمااااااااااااااما واهلا بالحاضر الاصيل وتغيرت المعاني والالفاظ وامسي يوم ذكري السابع من يناير الاولي ليس لها اي اعتبار وبدل الله تبديلا واصبح يوم السابع من يناير من اعظم الايام لانني في معية الحاضر الاعظم الواقي الحنون الاصيل المعرف ب الالف واللام بات الماضي نكره للابد تبا له الي الجحيم مكانك الطبيعي يوم ذكراك القذره التي كادت ان تفتك بي لولا نجاتي بفضل الله وفضل الحاضر والمستقبل اللعنه للخسيس والبركه والعزه لاولاد الاصول الذين عرفوا قيمتنا الحمد لله الذي نجانا
لا يتوفر وصف للصورة.