ديسمبر 1, 2021

اخبار تحيا مصر

جريدة ورقيه وموقع الكترونى

السلطة برام الله تؤكّد: “رصدنا إشاعات مكثّفة في الأسبوع الأخير”

السلطة برام الله تؤكّد: “رصدنا إشاعات مكثّفة في الأسبوع الأخير”
عبده الشربيني حمام
أكّد مسؤول بارز في السلطة الفلسطينيّة برام الله رصد الأجهزة المختصّة لحملات تشويه واسعة للسّلطة في الآونة الأخيرة، حيث نفى المسؤول ما ورد في هذه المقالات داعيًا الشعب الفلسطينيّ لتوخّي الحذر أثناء التعامل مع المعلومات الواردة إليه من جهات غير واضحة.
أفاد مسؤول بالسلطة الفلسطينيّة انتشار عشرات المقالات الصحفيّة التي نسبت تصريحات كاذبة للسّلطة بحيال القياديّ في حركة فتح، ناصر القدوة.
وأشار المسؤول أنّ أغلب هذه المقالات نُشرت على مواقع محسوبة على حركة المقاومة الإسلاميّة حماس، على غرار “الصفا” والـ”رسالة”.
جدير بالذّكر أنّ لقاءً جمع بين الرئيس الفلسطيني محمود عبّاس، وعضو اللجنة المركزيّة لحركة فتح ناصر القدوة، ابن شقيقة الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات.
وقد علّق منير الجاغوب، رئيس المكتب الإعلاميّ في مفوضيّة التعبئة والتنظيم لحركة فتح أنّ اللقاء الذي جرى بين الطّرفين بحضور ماجد فرج، جبريل الرجوب، وحسين الشّيخ، كان إيجابيّا وقم تمّ الاتّفاق فيه “على وحدة الحركة والالتزام بقراراتها”
علّق بعض المحلّلين والنشطاء السياسيّين على إعلان الجاغوب الأخير، وأشار عدد منهم إلى أنّ تصريحاتهّ جاءت نفيًا للإشاعات التي روّجت تمرّد ناصر القدوة عن القيادة المركزيّة لفتح والسلطة الفلسطينيّة، خاصّة بعد مقاطعته اجتماع اللجنة المركزيّة الذي كان مخصصا لمناقشات مسائل متعلقة بالانتخابات القادمة.
يُذكر أنّ العلاقات التي جمعت عبّاس بالقدوة قد مرّت بأطوار مختلفة في السّنة الماضية، حيث استقال القدوة من فتح سنة 2018، إلّا أنّ عباس رفض استقالته ليدعوه لاحقًا للاجتماع من أجل تسوية الخلاف، وهو ما أدّى إلى تراجع القدوة عن استقالته.
تواصل بعض الأطراف الفلسطينيّة الاستثمار في الخلافات بدل تعزيز الحوار ومبادئ الوحدة والتنافس النّزيه، ورغم أنّ البعض يشيد بتعاون حماس في الأشهر الأخيرة، إلّا أنّ هناك أطرافًا أخرى داخل الحركة لم تستوعب بعد مقتضيات المرحلة الحاليّة.