سبتمبر 17, 2021

اخبار تحيا مصر

جريدة ورقيه وموقع الكترونى

أبكي على قلبي

أبكي على قلبي
بقلم مصطفى سبتة
أبكي على قلبي و ماتت صبابتهُ
ووردة في جبين البؤس يحتضرُ
تمزقت أدمع الأنسام وأنشطرت
منهُ الاماني وجاء الحزنُ يعتمرُ
أندبكَ ياوقلبي الغالي وتندبني
ومن سحابكَ سيل المجد يندثرُ
تقاسمتني دموعك ياابن ذي يزنٍ
في ثوبِ بلقيس روحي فيكَ تنشطرُ
وفي دمي أودعت أروى صبابتها
لم يبق فيهِ سوى الاحقاد تنتشرُ
ياطائر الحزن فيك القلب يعتصرُ
وفي بحارك أخسف نوره القمرُ
في درب سيل الأماني لا أرى وطناً
الا وموكب حزني فيهِ ينتصرُ
فحرفي أصلبه فيكَ ويصلبني
وفي قلوب اليتامى هدهُ السفرُ
العمرُ يمضي والاهات تجلدهُ
تنهش براءة عمرٍ فيها يقتبرُ
حلمي يتيمٌ وتسقيني منابعه
نهر المأسي وتهدم مقلتي العبرُ
أشلائي دأخت في أعماق قافيتي
كأنها قد تغذت من دمي سقرُ
بحار كل الظماء تسري باوردتي
وفي براكينها الامال تنتحرُ
في قلبي كل مروج النور انقرضت
حتى تعجب منها السمعُ والبصرُ
كم يجلدواالحلمَ والامالَ في وطني
وفي بحارهما الاكوان تنصهرُ
تموسقت لغة الاضداد في خلدي
الموتُ فارسها والبؤس والضجرُ
تاهت معي نغمة الاطفال في شفتي كانها لم تكن كالمزنِ تنهمرُ
وأستوحشت بسمةٌ كنتُ لها وطناً
وكنتُ مبسمها إن مسها الخطرُ
نام السرابُ على أحضان فرحتها
ياتي الليالي بحزنٍ دربهُ قذرُ
لكن من مقلة الاهات يتبعنا
نبعٌ من النور والانوار ينتشرُ
قد تكون صورة لـ ‏‏شخص واحد‏ و‏حجاب‏‏