ديسمبر 1, 2021

اخبار تحيا مصر

جريدة ورقيه وموقع الكترونى

دفين الملائكة

دفين الملائكة
بقلم دكتور فوزي الحبال
سيدنا خبيب بن عدي رضي الله عنه قتل اثنين
من الكفار في غزوة بدر فنذرت زوجة احد القتلى
ان تشرب الخمر برأس سيدنا خبيب بن عدي
وستدفع لمن يقبض عليه اي ثمن يطلبه .
وفي وقعة بئر معونة احتال الكفار على ثلاثة من الصحابة منهم خبيب فقتلوا اثنين منهم وأسروا سيدنا خبيب بن عدي واخذوه الى مكة وباعوه لهذه المرآة التي قتل سيدنا خبيب زوجها وربطوه بالسلاسل
وبما انهم قبضوا عليه في الاشهر الحرم .
قالوا لا يصح قتله، لذا قرروا ان يذبحوه بعد انتهاء الاشهر الحرم،وبعد انتهاء الاشهر الحرم اخدوا خبيب بن عدي وخرجوا به خارج مكة وقاموا بتعليقه في شجرة وربطوه فيها وجمعوا كل قريش ،فبدأوا يعذبونه ويضربونه وخبيب رافعاً رأسه لا يهابهم فذهب اليه ابو سفيان وقال له يا خبيب استحلفك بالله،أتحب ان يكون محمد مكانك الآن ،فقال سيدنا خبيب والله ما احب ان يكون رسول الله في بيته ويشاك بشوكة فكيف احب ان يكون في مكاني .
فقال ابو سفيان ما رأيت احداً يحب احداً ،كحب اصحاب محمد لمحمد .
ثم قال ابو سفيان أتطلب امراً يا خبيب قبل ان تموت…؟
فقال سيدنا خبيب نعم احب ان اصلي ركعتين لله .
فقال ابو سفيان انزلوه وحققوا له طلبه ففكوا وثاقه فصلى ركعتين خفيفتين .
وقام فنظر الى ابو سفيان وقال لولا ان تظنوا اني اخاف الموت لاطلت فيها، ما شاء الله ان اطيل،ثم اعادوه وربطوه وبدأ يقول شعراً
ولست أبالي حين أُقتل مسلماً على اي جنب كان في الله مصرعي .
ثم وقف يدعو الله بأعلى صوته ويقول اللهم احصهم عددا، واقتلهم بددا، ولا تغادر منهم احدا .
وعندما دعا بها قام ابو سفيان وقال لقريش إنبطحوا على الارض كي لا تصيبكم الدعوة، فاصبح هو الوحيد الذي يرفع رأسه وكلهم على الارض فلما رأى هذا المنظر
ضحك وقال اللهم بلغ عني رسولك ما فعلت .
فينزل سيدنا جبريل من السماء فيخبر رسول الله
ما حدث مع خبيب بن عدي وهم يقتلونه .
فيأمر النبي صلى الله عليه وسلم أحد الصحابة
ان يذهب بسرعة إلى مكة، ويحضر جثة خبيب بن عدي رضي الله عنه .
يحكي الصحابي ويقول وصلت والدنيا قد أظلم فصعدت على النخلة التي كان مربوطاً عليها وكنت خائفا ان يراني احد فأقتل ففككته حتى أنزل به من على النخلة ،فوقع فنزلت من على النخلة ابحث عنه فلم اجده .
فظللت ابحث عنه لكي لا اعود إلى النبي بدونه
فانتظرت حتى يصبح الصباح،وعندما طلع النهار لم اجده، فرجعت الى النبي صل الله عليه وسلم حزيناً
لأني لم انجز المهمة التي ارسلني إليها..
فلما دخلت عليه ابتسم النبي، وقال لي لا عليك لقد دفنته الملائكة .
احدثكم عن أحد صحابة رسول الله رضي الله عنهم جميعا ، ما أجمل سيرتهم وما أعظم صبرهم وما أشد تضحيتهم وثباتهم في سبيل الله ، هؤلاء هم الأبطال الذين يجب أن يقتدى بهم ،لا أبطال الفن والغناء والشخصيات التافهة، قصوها على أبنائكم وبناتكم،
فما أجمله من عزة وما أروعه من قصة .
قد تكون صورة لـ ‏‏٣‏ أشخاص‏