سبتمبر 19, 2021

اخبار تحيا مصر

جريدة ورقيه وموقع الكترونى

القلب الطيب
بقلم هالة ابراهيم
القلب الطيب اجمل هدية من الله لصاحبها يحملها بين أضلعه وهو روضه صغيرة من رياض الجنة
القلوب البيضاء لا تعرف الظن السىء ولا تعرف الخيانه يخلصون حتي الموت ،يساعدون في ترميم انكسار القلوب ويتحدثون بنبض الحب والإخلاص والوفاء والصفاء ويفشلون دائما في إرتداء الأقنعة
وللقلوب أنواع عديدة أجملها القلب الطيب لأنه يحمل أجمل النوايا
قلب مطمئن سليم خال من النفاق
صاحب القلب الطيب لا يعرف الظن السيء ولا الخيانة ةيخلصون حتي الموت
اعزائي
رغم كل تلك الصفات الجميله التي لا أحد يختلف عليها
إلا اننا نري الكثير من الناس يستغلون أصحاب تلك القلوب وإتهامهم
بالضعف والسذاجة
ونجد أصحاب القلوب السوداء التي لا يعرف أصحابها غير الحقد والحسد والغدر والخيانة الجرح والتجريح في الآخرين
رغم ذلك يتظاهرون بمعسول الكلام وخداع البعض
قال تعالى: (ومن الناس من يعجبك قوله في الحياة الدنيا ويشهد الله على ما في قلبه وهو ألد الخصام وإذا تولى سعى في الأرض ليفسد فيها ويهلك الحرث والنسل والله لا يحب الفساد) «سورة البقرة
هؤلاء من يفسدون في الأرض بأفعالهم وسلوكياتهم التي تسبب الكثير من الأمراض الإجتماعية مما زاد الفرقة بين أفراد المجتمع
اعزائي
أمراض القلوب نار تحرق الجميع
القلوب الطيبة هي الأمطار التي تطفئها
لابد من الرجوع إلي الله ومجاهدة النفس وتر بيتها علي حسن الأخلاق
اعزائي صلاح القلوب ينصلح بها حال الناس وتستقيم
فلابد من اللجوء إلي الله بالدعاء بصلاح القلب وطهاره النفس وسلامة الصدر
من دعاء النبي صلى الله عليه وسلم: ” ونق قلبي من الخطايا كما نقيت الثوب الأبيض من الدنس”.
القلب الطيب هدية يميز بها الله من أحب
اللهم ارزقنا القلوب الطيبة المطمئنة