يونيو 13, 2021

اخبار تحيا مصر

جريدة ورقيه وموقع الكترونى

الصلاة هي الوقوف بين يدي الله

الصلاة هي الوقوف بين يدي الله
بقلم : د فوزي الحبال
قال الله تعالى { إِنَّ الصَّلَاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَوْقُوتًا } [النساء: 103 ]
الصلاة ميزان الإيمان، وعلى حسب إيمان العبد تكون صلاته وتتم وتكمل، ومن تعظيم قدر الصلاة تعظيم وقتها والاهتمام بأدائها قبل خروج وقتها، فدخول الوقت شرط لوجوب الصلاة وشرط لصحتها فلا تجب إلا بدخوله ولا تصح إلا بدخوله.
عاوز أقولك علي شوية تفاصيل كده تخليك تحب الصلاة وتوصلك لدرجة الخشوع وتنتظم فيها لأنها هي الأساس اللي هتخلي مزاجك كويس ونفسيتك مطمئنه.
إمشي بمبدأ أن صلاتك مش حاجه روتينية ومُجبر تعملها، لا بالعكس إنت بتكون رايح تقعد مع ربك شويه
و هتقعد معاه خمس دقايق بس فى كل فرض، كتير على اللي أنعم عليك بكل حاجه .
قبل كل فرض إستعد للصلاة و كأنك رايح تقابل حد بتحبه جدا، روح وإنت ملهوف، ولو حد سألك رايح فين قول له رايح أقعد مع ربنا شوية خليه إحساس داخلي جواك .
و أول ما ترفع إيدك وتقول الله اكبر ، إبتسم إبتسامة مشتاق ،قولها وجواك صوت بيقول جيتلك يارب يا حبيبي وقفت بين إيديك، انسى الدنيا كلها بمشاكلها و همومها فى اللحظه دى .
إقرا الفاتحة بكل راحة واسمع جواب ربك بعد كل آية، و متقولهاش بسرعة و كأن حد بيجرى وراك، و فى الإعتدال من الركوع لما تقول سمع الله لمن حمده ،
إحمده إنت بطريقتك ،قول الحمدلله يارب على كل النعم اللي عطيتها لي، الحمدلله حمدا طيبا مباركا كما ينبغي لجلال وجهك ولعظيم سلطانك .
و أول ما توصل للسجود إفتكر إنه أقرب ما يكون العبد لربه وهو ساجد،لما تهمس ببطن الأرض و بيسمعك من في السماء.،سبح ربك وإبدأ إحكيله كل اللى في قلبك قول يارب أنا بحبك، يارب خليك معايا فى المحنه دى ، يارب أنا تايه وجهنى للطريق الصحيح ، يارب انا محتار فى الموضوع الفلانى ساعدنى ،إحكي وفضفض لإن محدش هيفهمك ولا هيحس بيك زى اللي خلقك
لما تحكي معاه مش هتلاقى حواجز بينك وبينه و إحكي بالعامية مش لازم لغه عربية فصحى يعنى هو أعلم بحالك منك بس بيحب يسمع صوتك، يمكن تتلخبط فى كلامك بس هو فاهم إنت عاوز تقول آيه، وصدقنى مهما كانت مشكلتك كبيرة و صعبه ، فى آخر كلامك هتحس براحه مش طبيعية وهتبتسم لإنك سلمت امرك لرب العباد .
و بعد ما تخلص صلاة سلم عليه بس مش السلام التقليدي ،لأنك دلوقتى بتسلم على حبيبك تخيل إنك بتقول هيوحشنى الكلام معاك يارب، إمتى تيجي الصلاة الجاية عشان أرجع أقعد معاك تانى لسة في كلام كتير فى قلبي حابب أحكيلك عليه .
صدقني أول ما تخلص صلاة هتحس بعدها إنه مفيش حد أدك فى الدنيا مش تكبر وغرور، لكن راحة وطمأنينة لإنك كنت قاعد مع ربك مع حبيبك وسلمته أمرك وتوكلت عليه ولأنه لما تواجهك أي مشكلة فى يومك، مش هتهز شعره منك ،عارف ليه ؟ لإنك هتروح فى الصلاة اللي بعدها و تحكي لربك وتطلب منه يساعدك ،
و يا بخت اللى يعرف معنى الوصال مع رب العالمين ، ربنا يرزقنا و اياكم الثبات والخشوع فى الصلاة .
قد تكون صورة لـ ‏شخص أو أكثر‏