سبتمبر 24, 2021

اخبار تحيا مصر

جريدة ورقيه وموقع الكترونى

التعليم أحد عوامل بناء الحضارة،

نحو تعليم متطور يواكب التحول الرقمي 2030
البروفيسور الدكتور الشريف علـي مهـران هشـام
أستاذ العمارة والبيئة في العديد من الجامعات العربية والعالمية
( الحاصل علي الجائزة العالمية للابداع البيئي – اليابان 2001 )
المدير الاقليمي المعهد العربي الأوربي وعضو الأتحاد الأوربي ، باريس – فرنسا
drmahran2020@gmail.com
يعتبر التعليم أحد عوامل بناء الحضارة، كما أنَّ له دورًا بارزًا في إنشائها، فالبعض يرى التعليم على أنه: “عبارة عن طالب يجب أن تهيئه التنشئة الأولى لمفاهيم صحيحة بالنسبة للتعليم ورسالته في الحياة، وحتى لا ينحصر في فهم أن التعليم مجرد طريق لكسب وظيفة يتعايش بها “، والتعليم أيضًا: “عبارة عن مادة معرفية تُسهم في بناء الإنسان علميا وأخلاقيا، كي يستقيم فكره، وعلميًّا كي يعرف كيف يفكر وكيف يستنبط ، وعمليًّا كي يعرف كيف يفيد أمته والبشرية كلها من خير ما عنده ، فمثلا نظام التعليم في اليابان هو أحد أهم الأنظمة التي أحدثت ثورة تعليمية لامثيل لها عالميًا.
يساغد المنهج الرقمي علي تمكين الطالب من الحصول على الجانب المعرفي وبعض المهارات من خلال التعلم عن بعد، الأمر الذي يسهم في تقليل الكثافة الطلابية، إضافة إلى تحقيق الاستفادة الأمثل من خبرة أعضاء هيئة التدريس، مع تحقيق أقصى استفادة من البنية التحتية الالكترونية سواء المدارس أو الجامعات. عموما ، تهدف هذه الورقة الموجزة إلي تسليط الضوء وفتح مجال النقاش لدراسات أكثر تقصيلا حول إشكالية فك الارتباط بين الرأي المتمسك بالعملية التعليمية التقليدية (وجها لوجعه ) وله من الحجج والبراهين مايدعم منهجه والرأي الاخر الذي يدعو إلي الأخذ بمواكبة الثورة المعلوماتية والالتحاق بقطار المعرفة الحديثة ومنها التعليم الرقمي والالكتروني والتعلم عن بعد والتعليم والتعلم مدي الحياة وهناك الرأي الذي يتبني التعليم الهجين الذي يدمح بين الرأيين والمنهجين.
إن إيجابيات التعليم عن بعد أو التعليم الإلكتروني كثيرة لكونه يستطيع بما يملكه من قوة ومرونة أن يحسن العملية التعليمية ويحل الكثير من المشكلات التي يعاني منها التعليم اليوم، مع المحافظة على الجودة التعليمية، حيث يوفر المحتوى التعليمي للدارسين في أي وقت وفي أي مكان عبر شبكة الإنترنت وبأشكال أخرى متعددة، ويقلل من تكاليف التعليم والتدريب ، ويمكن من متابعة العلم بصورة دقيقة، وكذلك يوفر فرص التعليم للمتسربين في المناطق البعيدة ويوفر الوقت والتكاليف.
عموما، في البداية لابد من وضع خطة عاجلة في مصر للتخلص العاجل من عار أمية القراءة والكتابة في مصر والذي تصل إلي 25 %، من أجل الوصول إلي التنمية الشاملة والمستدامة 2030 علي سبيل المثال، في عام 2000 عرفت اليابان الشخص الأمي ” بأنه الشخص الذي لايجيد لغة أخري غير لغته الأم إضافة إلي عدم إجادتة للحاسوب والانترنت ” لأن الأسرة لها دور حيوي وفعال في التعليم الرقمي.
تمثل التكنولوجيات الجديدة، الطاقة والوقود الفعلي للتحضر المجتمعي في المستقبل ، والتي تتطلب ضرورة وضع المعايير العلمية المناسبة في مجال توفير الخدمات السلسة والقابلة للتشغيل المتبادل على نطاق محلي وأقليمي وعالمي متجانس
إن المدارس والجامعات التي لا تستطيع تحديد مكانها في عالم التحول الرقمي ستترك طلابها فقراء في الحياة الاجتماعية والاقتصادية والثقافية المستقبلية ، التعليم الان يتم تشكيله وتطويره نحو التفكير والاستنباط و اتخاذ القرار و حل المشكلات والنقد و الإبداع . إن مهارات وايداعات المعلم في نظام التعليم عن بعد أكبر بكثير من المهارات المطلوبة في التعليم المباشر ويمثل هذا العامل أهمية في معايير الجودة في وضع برامج لتدريب المعلمين والمدربين.
معايير الجودة في نظام التعليم عن بعد تعتمد علي المدرس ، المدرب المؤهل للمهمة الجديدة ، والوسائل الالكترونية المستخدمة ، إضافة إلي المحتوي التغليمي الابتكاري والمواكبة للتطور التكنولوجي والمعرفي المتسارع والمتغير أيضا.
يمكن إيجاز إيجابيات التحول الرقمي في التعليم فيما يلي :
• # مع التحول الرقمي في التعليم سيصبح الطالب عنصراً مكوناً في العملية التعليمية وليس المستقبل.
• # سيتم تجميع نموذج التعليم عبر الإنترنت بشكل متصل أو غير متصل
• سيتم تصميم خبرات تستند للتطبيق و الإلهام و الشجاعة للطلاب#
• # لن يكون المعلم بعد الآن عنصراً ذاتياً للمعرفة، و سيبدأ بتوجيه الطالب إلى مصدر المعلومات المؤهلة و المتنوعة
• # المهم هو تعلم الطالب بسرعته الخاصة و ليس لمتوسط سرعة الصف، التحول الرقمي في التعليم يجلب هذا.
• # بدلاً من استنباط نتائج بالقياس باستخدام الدرجات، سيتم ضمان أن يأخذ الطالب دوراً نشطاً في العملية
• # يمكن استخراج جميع نتائج الامتحانات في وقت قصير للغاية
• # سيتمكن الطلاب من الوصول إلى نتائج الاختبار في النظام عبر الإنترنت و إتاحة اختياراتهم المدرسية من خلال نفس النظام
• # سيتم عقد إحصاءات نجاح صحيحة للطلاب وسيتم تقديمها لصالح استخدام المؤسسات اللازمة في جميع أنحاء المجتمع
• وخلاصة القول، يحتاج التعليم الرقمي لبنية تحتية قوية تعتمد على شبكة رقمية هائلة وتدريب للمعلمين على أعلى مستوى ، إلى جانب مجتمع يكون على وعي وثقافة واستعداد لهذا التحول
التعليم عن بعد لا يعني أن نضع مناهج جديدة سيتلقاها الطالب عن بعد عبر تطبيقات معينه ، لكن المعلم المؤهل القادر على التواصل إليكترونيا مع الطلاب والقادر على تحفيزهم وإثارة كل ألوان الإبداع والتفكير البحثي النقدي ، كل ذلك هو الاساس في التعليم عن بعد.
إن الرقمنة ضرورة في المدارس والجامعات ومؤسسات التعليم العالي، حيث يمكنها ذ لك من جذب المزيد من الطلاب الأفضل، وتحسين تجربة الدورات والمواد التعليمية وعملية التدريب كما تسمح بالمراقبة والمتابعة من أجل الكشف عن عقبات ومعيقات التدريب وتقليل خطر التسرب من مقاعد الدراسة بشكل عام.