أكتوبر 21, 2021

اخبار تحيا مصر

جريدة ورقيه وموقع الكترونى

نار الحب تلهب في فؤادي

نار الحب تلهب في فؤادي
بقلم مصطفى سبتة
أميرتى نارالحب تلهب في فؤادي
نسيت صبابتي ونسيت وصفي
وبارقة الجمال جنت بحرفي
دنوت حبيبتي عشقا تسامى
اليك خليلتي وازداد شغفي
فلا شعرا يوازي عشق قلبي
ولا حرفا علا من فوق حرفي
انادم بالهوى ياخمر كاسي
واشتد الغرام بكل طيفي
ولا شعرا دنا لهيام قلبي
ولالهفا اتى من فوق لهفي
رماد الحب جمر بالخفايا
إذا هب الهوي في حر صيفي
فنار الحب تلهب في فؤادي
هي الاقدار قد طبقت بكنفي
اصيلة بالهوى أبدت هياما
كأن النار اشتعلت وتطفي
ضيوف الشوق قد ملأت فؤادي
اخذت مكارمهم من حسن عرفي
وطهر الشوق كان حنانكم
فكيف من العطايا دونكم نخفي
هذا فؤادي صادقا في عشقه
وحسبت كل الناس اصبحوا شرفي
تملكني هواك وذبت شوقا
اتيتك صاغرا والعشق يكفي
شكوت العشق في خلجات قلبي
كأني قد رأيت اليوم حتفي
وما معنى الغرام بغير حب
فقد احببتك دوما كنصفي
اقبل خدها بلظى شفاهي
عليل بالهوى والخد يشفي
ودائي من عيون قد اتاني
سهام العشق صابتني بطرف
ومادمعي سوى املا سعيدا
لنثمل بالغرام بلا تخفي
ودار العشق في عمق الليالي
فما شيئا من الاحساس نخفي
فياعشقا اراه بحلم ذاتي
وعشقا يعتلي صدري وكتفي
انا المقتول بالاشواق دوما
ويصرخ خافقي في طرف سيفي
احب حبيبتي والكل يدري
ولاشيئا من الاشواق اخفي
مصري الهوى بجمال طبعي
وفيا للعرب ولسوف اوفي
ونبضا لي يدوم مدى حياتي
واما بالمصري ستكون ولفي
ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏