سبتمبر 19, 2021

اخبار تحيا مصر

جريدة ورقيه وموقع الكترونى

.كونيها..
كوني كمَا شئتِ نخلًا يُستطَبُّ بهِ
هـيَ الـنُّـخَـيلاتُ، يـا لـيْـلاه ُ، أثمارُ .
كـوني ربـيعًا، نَـداهُ الطَّـلُّ مـؤتلِقًا
كوني الورودَ، وزيـْنُ الوردِ أزهارُ.
كوني فضاءً فسيحًا ، لـلْهَوى نهِـمٌ
كـوني الجـناحَ، كـما تَـهـواهُ أطـيارُ.
حـاءٌ ،وبـاءٌ، ويـاءٌ، بـاؤُهـا لُـمَـعٌ
أحْلى الحُروفِ.. فكـمْ غنَّـتْها أشعارُ.
فـي كلِّ حرفٍ لُحون ٌ رَقَّ مِعزفُها
وعــيـْبُـهـا ، أنَّـهــا غـنَّــتْـهـا أوتـارُ.
كـوني أنا ، وأنا لـو كـنتُ دارتَـَك ِ
طـابـتْ بعـيش ٍ لـكِ الأيّـامُ ، يا دارُ.
كوني لـَنا الجـارَ، يـَأتيـنا بـزائرةٍ
إنَّ الـمُـحـبَّ، لِـمـن يَـهــواهُ ، زوَّارُ.
كـوني الدَّواءَ لِـما نلـقاهُ منْ وَجَـع
ما طابَ عيشٌ،وما في العيشِ سُمَّارُ.
كـونـي لـَنا ، فـي دارِنـا ،فــرَحًـا
يَشفي القلوبَ وحيثُ الحبُّ إقـرارُ . َ
عبد الله سكّرية .