سبتمبر 24, 2021

اخبار تحيا مصر

جريدة ورقيه وموقع الكترونى

سيدات الحضاره المصريه القديمه

سيدات الحضاره المصريه القديمه
كتب محمود جوده
على مر العصور كانت السيده المصريه فى الريف والحضر تشكل ثقل وتوازن فى التاريخ القديم ونذكر منهم إيزيس Isis هي ربة القمر لدي قدماء المصريين. وكان يرمز لها بامرأة علي حاجب جبين قرص القمر عبدها المصريون القدماء والبطالمة والرومان.هى أحد أعضاء تاسوع عين شمس فهى ابنة جب رب الأرضونوت ربة السماءوهى أخت اوزير وست ونفتيس وزوجة لأخيها أوزير وأم للمعبود حـور.
كان لها معابدها في عدة بلدان رومانية حيث كانت تعتبر أم الطبيعة وأصل الزمن اشتهرت إيزيس بأسطورة أوزوريس زوجها وشخصت في تماثيل وهي حاملة ابنها حورس وفوق رأسها قرنان بينهما قرص القمر كانت للمصريون الأم المقدسة، وزوجة وأخت أوزوريس شاركته في حكم مصر وعندما قتل جمعت أشلاءه التي كانت قد دفنت في أنحاء شتى من مصر، وأعادت إحياءها بفضل قواها السحرية أنجبت ابنها حورس وساعدته لاستعادة العرش، وقد بجل المصريون القدماء إيزيس، واعتبروها الربة الحامية في جميع أنحاء مصر القديمة.كان المصريون يعبدونها عبادة قائمة على الحب والإخلاص فصوروا لها صوراً من الجواهر لأنها في اعتقادهم أم الإله. وكان كهنتها الحليقون ينشدون لها الأناشيد ويسبحون بحمدها في العشي والإبكار.
عرفت إيـزة باللقب ورت حكـاو أى عظيمة السحر. وقد دخل السحر في العديد من الأدوار التى ارتبطت بإيزيس لا سيما إحياء أوزير، والحمل بحورس. كما ارتبطت بالسحر في مساعدتها للموتى في العالم الآخر. ولقد استُحضر سحر إيـزة من خلال العديد من التلاوات والتعاويذ التى تساعد في الحماية والشفاء. وتركز أغلب الأساطير التى حيكت حول المعبودة على مقدرتها السحرية والتى عرفت من خلالها الاسم الحقيقى والخفى للمعبود رع
لقد جسدت “إيزيس” و”نفتيس” أقدم صورة للنائحات في الأدب والفن المصرى. وقد شُبهت الربتان بطائر الحدأة أو السيدات النائحات. وقد بحثت “إيـزة” – في صورة الحدأة – عن زوجها “أوزير”، وصرخت بكاءً على موته. ومن ناحية أخرى فإن الربتين قد عرفتا كربتين حاميتين للمتوفى في العالم الآخر. وقد اكتسبت “إيـزة” دور الحماية من خلال قيامها بحماية زوجها “أوزير”؛ فعادة ما تصور مع “نفتيس” وهما تحيطان “أوزير” أو “المتوفى” بجناحيهما لحمايته. كما ذكرت “نصوص الأهرام” قيامها بحماية المتوفى مثلما فعلت مع ابنها “حـور”. وقد أصبحت إيـزة أكثر أرباب الحماية شهرة في العصور اللاحقة.
عرفت إيـزةأو آسة” كربة للسماء، وحملت لقب سيدة السماء منذ الدولة الوسطى، وكربة للأمومة وربة للسحر أيضاً، وكربة حامية للأحياء والأموات، ربما استناداً إلى دورها في حماية زوجها “أوزير” في الأسطورة، ومعاونته على إعادة البعث ثانية، وهو الأمر الذى أصبح يأمله كل متوفى من خلال تلقبه بـ أوزير: فلان ونظراً لدورها الهام في حماية أوزير وابنها “حـور”، فقد عرفت كإحدى أهم الربات الحاميات، وكأحد ربات الحماية الأربعة. ولارتباطها وأهميتها كربة حامية، فقد تفوقت في الاستعانة بالدهاء والسحر، وأطلق عليها لقب (الساحرة) عن جدارة.
قد تكون صورة لـ ‏‏شخص واحد‏ و‏مجوهرات‏‏