سبتمبر 19, 2021

اخبار تحيا مصر

جريدة ورقيه وموقع الكترونى

نقل الأموال خارج مصر يؤدي الى استنزاف الاقتصاد الوطني :

نقل الأموال خارج مصر يؤدي الى استنزاف الاقتصاد الوطني :
الدكتور على جمال عبد الجواد أستاذ أدارة الأعمال والمالية يكتب
إن عملية نقل الأموال إلى خارج البلاد بقصد غسلها في بلدان أخرى ، يؤدي إلى حرمان الدولة المصرية من الأموال والأرصدة الموجودة فيها والتي تغذي الاقتصاد الوطني بما في ذلك التنمية على المحاور الرئيسية للمشروعات القومية .
مما يحول دون استثمار تلك الأموال في مشاريع اقتصادية وتنموية تدر دخل للدولة وللأفراد ، وتساهم في الحد من زيادة البطالة ، وتعمل على زيادة التشغيل وارتفاع معدلات نسبة القوى العاملة ، وينعكس ذلك عن استنزاف الاقتصاد الوطني مشاكل اقتصادية واجتماعية وسياسية مختلفة تؤدي الى زيادة تلك المشاكل ، وأيضاً منها زيادة الدين الخارجي والداخلي مما يشكل ذلك عبء على الدولة المصرية ، وزيادة عجز الموازنة السنوية وتكراره .
الأشخاص المشكوك فى تعاملاتهم المادية من قبل الدول لضمان ذلك يتم جمع الأموال وتهريبها إلى الخارج وإيداعها في البنوك الأجنبية وقيام الأشخاص الذين يجمعون هذه الأموال بتحويلها في الخارج إلى أشخاص آخرين أو تحويل الأموال إلـى عقارات أو محلات تجارية أو غيرها ثم بيعها إلى ذويهم تمهيداً لعودتها إلـى داخل البلاد مرة أخرى في صورة مشروعة أو لا تعود نهائياً .
وهنا يأتي دور مكاتب تحويل الأموال من خلال توظيف وكلاء رئيسيين ، لكي يتولون بدورهم توظيف وكلاء فرعيين مهمين لعمليات جمع الأموال ولكي يتم غسلها خارج البلاد ، وذلك لنشر شبكاتها في جميع أنحاء مصر المعني بذلك مزيد من الفعالية في ظل هذا النموذج لجمع تلك الأموال ، الأهم في ذلك سيقوم الوكلاء الرئيسيون أنفسهم وليس أي أحد غيرهم بتصفية المعاملات التي تمت عبر شبكة وكلائهم ، مع إضافة طبقة أخرى بين معاملة التحويلات الفردية والمعاملات التي تتم عبر البنك .
الاقتراض من البنوك المحلية من دون ضمانات كافية أكبر خطر لان ذلك يتم تحويل هذه الأمـوال إلـى الخـارج أو دعم الأرهاب ، ويترتب على ذلك عدم سداد مستحقات البنوك المحلية وهروب الأشخاص المقترضين مع أموالهم خارج البلاد لفترات معينة حتى تسقط الجرائم والأحكام بالتقادم أو يتم تدوير تلك الأموال فى نشاطات خارج مصر .
ننوه الي ظاهرة الفساد المالي مما تؤدي إغراءات كثيرة من غاسلي الأموال للعاملين في المصارف والمؤسسات المالية إلى وقوع بعضهم في تلك مصائد غاسلي الأموال والدوران في فلكهم ، وخدمتهم من خلال المساهمة في التغاضي عن عمليات غسل الأموال التي يقومون بها ، وهذا يؤدي بدوره إلى تسرب الفساد إلى العاملين في المصارف والمؤسسات المالية ذات العلاقة بهذا الشأن .
قد تكون صورة لـ ‏‏شخص واحد‏ و‏وقوف‏‏