أكتوبر 21, 2021

اخبار تحيا مصر

جريدة ورقيه وموقع الكترونى

.ليْته

.ليْته
إنّ في بُردَيكِ جسمًا ناعمًا ،
ليتَهُ , ممّا يُنالُ , النّاعمُ !
حُلُمٌ ! زايلتُ فيه رغبتي،
فإذا البُرْدُ عصي ٌّ حالمُ !
كيفَ صارَ الحبُّ حلْمًا يُرتجى ؟
أهوَ الحبُّ ظَلومٌ غاشِمُ ؟
وبغيْر ِ الحُبِّ منْ حبٍّ بكِ ,
إنّ دُنيايَ سَرابٌ واهِمُ
أنتِ يا أُنثايَ يا دارَ الهَوى ,
أطفئي بالحبِّ قلبًا يُضرَمُ
فلقدْ , إن بُحتُ سرًّا , شاقَني
قلبُ صَبٍّ ، منْ ضناهُ, واجمُ
واشعلي , دربَ قلوبٍ بهجةً ,
يا لَـحُـبٍّ , من حـبيـبٍ يَرحَمُ
عبد الله سكرية .