سبتمبر 19, 2021

اخبار تحيا مصر

جريدة ورقيه وموقع الكترونى

لماذا تأخرت المصالحة الفلسطينية؟

لماذا تأخرت المصالحة الفلسطينية؟
عبده الشربيني حمام
تبحث الفصائل الفلسطينية هذه الأيام سبل التوافق للعبور نحو انتخابات تشريعية ورئاسية هي الأولى من نوعها بعد سنوات من التأجيل والتسويف لاعتبارات عديدة أهمها الانقسام الذي عايشته البلاد بين السلطة في رام الله و نظيرتها في غزة.
وقد تم الاتفاق بين مختلف الفصائل الفلسطينية في الحوار الوطني الذي تم في القاهرة برعاية مصرية على السير قدما في مسار الانتخابات والعمل على حل الملفات العالقة والتي تتعلق أساسا باختيار قضاة محكمة الانتخابات الى جانب تأمين مراكز الاقتراع.
وجاء في البيان المشترك الذي وقعه ممثلو الفصائل الفلسطينية وعلى رأسها فتح وحماس أنه ” سيتم عقد اجتماع في القاهرة خلال الشهر المقبل، بحضور رئاسة المجلس الوطني الفلسطيني، ولجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية، للتوافق على الأسس والآليات التي سيتم من خلالها استكمال تشكيل المجلس الوطني الجديد، بهدف تفعيل منظمة التحرير الفلسطينية وتطويرها، وتعزيز البرنامج الوطني المقاوم”.
هذا وقد أشارت مصادر مقربة من فتح ان الاتفاق الحاصل مع حماس لا يعكس حقيقة العلاقة بين الجانبين، فرغم المحاولات العديدة لإنهاء الانقسام السياسي الذي تعيشه البلاد الا ان العديد من النقاط الخلافية تمنع تتويج مسار المصالحة الذي بدأ بالفعل قبل أشهر بالاتفاق حقيقي .
وتتهم بعض القيادات الوازنة داخل فتح جبريل الرجوب بعدم التنسيق مع المكتب السياسي للحركة في تحركاته الأخيرة حيث وقع الرجوب على نص البيان المشترك دون الرجوع الى الرئيس أبو مازن رغم حساسية هذا الملف .
ويخشى شق واسع داخل فتح من تغول حماس وانقلابها على السلطة في رام الله في حال تم منحها أي قوة ميدانية بالضفة الغربية في سيناريو مشابه لما وقع في قطاع غزة صيف 2007.
قد تكون صورة لـ ‏سماء‏