سبتمبر 17, 2021

اخبار تحيا مصر

جريدة ورقيه وموقع الكترونى

لماذا تتنازل حماس بشكل مستمرّ لحركة فتح ؟

لماذا تتنازل حماس بشكل مستمرّ لحركة فتح ؟
عبده الشربيني حمام
نشرت صحيفة الأخبار اللبنانيّة مقالًا الأسبوع الماضي تحدّثت فيه عن واقع العمليّة السياسيّة الحاليّة في فلسطين بين فتح وحماس، وقد أشارت الصحيفة إلى أنّ حركة حماس قرّرت الامتثال إلى معظم شروط حركة فتح المتعلّقة بالمسائل الترتيبيّة لإجراء الانتخابات الفلسطينيّة العامّة.
وقد رحّب البعض بتنازل حماس المستمر خدمةً للمصلحة الوطنيّة لأنّه دليل حرص حماس على التقدّم في اتجاه الانتخابات المقبلة، في حين اعتبره آخرون تنازلًا مُشطًّا إلى درجة الإضرار بسمعة الحركة ومكانتها كحركة قويّة أمام أنصارها وأمام الشعب الفلسطينيّ.
وأشارت صحيفة الأخبار أنّ حماس لم تُعارض رئيس السلطة الفلسطينية أبو مازن في معظم توجّهاته، وقدّمت تنازلا بشأن إجراء الانتخابات على مراحل بدل إجرائها بالتزامن، كما قدّمت تنازلات أخرى متعلّقة بمحكمة الانتخابات، بالإضافة إلى الإفراج عن المعتقلين الأمنيّين الفتحاويّين في غزّة مباشرة بعد دعوة رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية لذلك.
وقد انتقد عدد من قيادات حماس وكثير من أنصارها الإفراج عن المعتقلين الأمنيّين في سجون غزّة الذين ثبت في حقّهم قضايا أمنيّة متفاوتة الخطورة، وحذّر عدد من الحمساويّين قيادات الحركة العليا من الاستمرار في التنازل إلى الحدّ الذي تتخلى فيه الحركة عن ثوابتها وقيمها المركزيّة.
يُذكر أنّ صالح العاروري، نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس هو الأكثر تعرّضا للانتقاد في هذا السياق، ويعود ذلك إلى كوْنه يتحمّل مسؤوليّة التنسيق مع فتح وباقي الفصائل الفلسطينيّة في إطار مشروع المصالحة، حيث أشار البعض إلى أنّ العاروري هو الذي يقود سياسة التنازل هذه ودعا عدد من أنصار حماس إلى “وقف هذه المهزلة” واستعادة ألقها وإشعاعها كحركة ذات موقف ثابت وقويّ لا كحركة تابعة وضعيفة.