سبتمبر 26, 2021

اخبار تحيا مصر

جريدة ورقيه وموقع الكترونى

عشبة إكليل الملك الحندقوق

*عشبة إكليل الملك(الحندقوق)
روعة محسن الدندن/سوريا
اخترت لكم هذه العشبة من مكتبتي الصغيرة عن بعض الأعشاب
وهي عشبة تعرف بإسم عشبة إكليل الملك أو الحندقوق في بعض المناطق بالنفل الأصفر ، نفل الخيل ، نفل الذباب ، البرسيم الكاذب أو كاسر النظارات ، و هو من القرنيات الشائعة جدا ، تنبت في التربة الفقيرة في السهول و في الجبال . و يشتق الأسم الأجنبي Melilot من الكلمة اليونانية تعني زهرة العسل لأن النحل يحب هذه الأزهار الصفراء الجميلة . تشبه أوراق إكليل الملك وريقاتها الثلاث أوراق النفل . تنتظم عناقيد الأزهار في أعلى السوق و هي ذات لون ذهبي جميل و هذه الأزهار هي التي تستعمل في المعالجة ، هناك عدة أصناف من إكليل الملك ، الحقلي و هو الأكثر شيوعا و يبلغ طوله 70 سم ، الكبير و يصل إلى مترين و يحمل ثمارا زغبة ، الأبيض و هو أبيض اللون كما يشير اسمه و تتقارب الخاصيات الطبية لهذه الأصناف المختلفة من إكليل الملك.
أما عن تواجدها فهي تنتشر في جميع أقطار الأرض عامة وفي أوطاننا العربية خاصة وبالذات في مزارع البرسيم تأتي مخلوطة في البذور
إن هذه العشبة تربعت على السطور الأولى في مخطوطات وكتب الطب القديم وبعدها الحديث أيضا
لما تحتويه مكوناتها من مواد كيماوية وطبية عالية مثل الكومارين 0.9% ، الميلوتين ، الكوماريك والأحماض الميلوتينية ، غليكوسيد ميليلوتوسيد ، ومشتقات البيورين ، مواد شبيهة بالدهون (4.3٪) ، بروتين (17.6٪) ، زيت أساسي (0 .01٪).
لذلك دخلت في الطب الشعبي القديم والصيدلي الحديث من أوسع الأبواب
صنفها عالما النبات الشهيران فورنييه و لوكلير بأنها مادة مخدرة
لاحتوائها على الكومارين وهي مادة مهدئة و مسكنة للألم وهي منوم أيضا كما أن الكومارين مضادة للتشنج ، مهدئة ، مزيلة للسموم ، ملينة و مضادة للتخثر . تتميز القرنيات بغناها بالهرمونات النباتية و لها تأثير يعيد التوازن للجهاز الهرموني .
تستعمل أيضا كمرهم من الخارج لعلاج الأورام الصلبة غير الخبيثة في مستخلص النبات كمرهم لاحتوائها على الكومارين المفتتة للأورام ولعلاج القروح والدمامل والجروح العفنة
ومرهم إكليل الملك فهو جيد لأكياس الموجودة في الثدي و الرقبة يتم غسل الورم و تطهيره بالكحول و يستعمل المرهم و يربط عليه و يعيد الكرة حتى يزول الورم .
وأما شرابها المستحلب فيعالج الأورام المختلفة غير الخبيثة
كما أنها أثبتت قدرتها أن تزيد من الدورة الدموية
وتخفيف الحمى والقضاء على العمليات الإلتهابية.
أيضا تستخدم عشبة إكليل الملك لتصنيع الرقعة الخضراء والذبحة الصدرية والتخثر التاجي
، وكمضاد للاختلاج ، وهو جزء من خلائط النباتات الطبية المستخدمة في التهاب الشعب الهوائية والسل الرئوي وآلام المعدة والوذمة والروماتيزم.
وتستخدم للسعال بشكل مباشر، والصداع النصفي ، والأرق ، وارتفاع ضغط الدم ، واضطرابات سن اليأس ، وأمراض المبيض ، وكوسيلة لتحفيز إفراز الحليب لدى الأمهات المرضعات.
عدة مراجع عن الأعشاب والطب البديل
قد تكون صورة لـ ‏‏زهرة‏ و‏طبيعة‏‏