سبتمبر 28, 2021

اخبار تحيا مصر

جريدة ورقيه وموقع الكترونى

ياعبير الورد من عطر

ياعبير الورد من عطر
بقلم مصطفى سبتة
إنتي كحيلة العينين حبيبتي
اخشى على نفسي من الشعر
طال ليلي مذ بدى ذاك القمر
واستمالَ القلب واحتلّ البصرْ
يا حبيبي لا تسلني عن مُصابي
ذاك سلطان هوانا قد أمر
للوصال اليوم أسرجت خيولا
لا تهاب الليل لا تخشى المطر
شاركيني يا دموعي في مدامي
قد ظفرت اليوم والحب انتصر
ذاك خمر الحب في البعد تخمر
ذاك يروي عاشقا ملّ الخفر
كنتُ يوماً في الهوى غرّا صغيرا
زاد حظّي في الهوى بعدُ النّظر
لا أخاف اللوم من بعد التجني
لا أخاف السؤل فالحب وطر
ذاك بدري في سمائي قد تبدى
ذاك نبضي بات يشدو كالوتر
ذاك طيف في منامي قد رماني
بالورود الحمر كالنّور انتثر
خبروني عن منام ليس يُروى
هل يُطاع الحبُّ أم يُرجى السّفر
كخشية الليل من الفجر
أنت كحيلة العينين لو تدري
بشهقة العشق وما يجري
بل أنها حتى إذا تدري
لن تعترف بعشقها العذري
فهي عبير الورد بالزهر
وهي نديم الشعر والخمر
فهل إذا رد الصدى شعري
ستعلمين كم لها يغري
وإن من يهوى الندى يدري
بما عبير الورد من عطر
ويطلق السر على الجهر
وينسب البلوى الى السحر
فما يطيب العمر بالقهر
ولا على آلامه نثري
فأنت والليل إذا يسري
والفجر أو في ليلة القدر
وقسما بالنون والسطر
اهديك ياحبيبتي عمري
انت الهوى يامن به نروي
قلوبنا محفوف بالجمر
ونحمل الأحزان بالصبر
وما على الاحزان من وزر
قد تكون صورة مقربة لـ ‏شخص أو أكثر‏