يوليو 30, 2021

اخبار تحيا مصر

جريدة ورقيه وموقع الكترونى

وفدا حماس وفتح في القاهرة، ولقاءات “منفصلة” مع مسؤولين مصريّيين

وفدا حماس وفتح في القاهرة، ولقاءات “منفصلة” مع مسؤولين مصريّيين

عبده الشربيني حمام

وصل وفدان من حركتي “فتح” و “حماس” إلى القاهرة الأسبوع الماضي ، بهدف مناقشة مشروع المصالحة من أجل إنهاء 15 عامًا من الانقسام بين الضفة الغربية وقطاع غزة , الا انه قد تم تأجيل اللقاء الى اجل غير مسمى .

وقد شرع الطّرفان في القاهرة باجتماعات منفصلة بين المسؤولين المصريين ووفود حركتي “حماس” بإشراف رئيس المكتب السياسي للحركة إسماعيل هنية و “فتح” برئاسة أمين سر اللجنة المركزية جبريل الرجوب.

وقد استبعدت مصادر في القاهرة قيام الوفديْن باجتماعات موحّدة نظرًا لارتفاع وتيرة الخلاف بينهما إثر التصعيد المسّلح الأخير الذي أشرفت عليه حماس والذي استمر 11 يومًا.

وتبحث هذه اللقاءات ملف التهدئة مع إسرائيل ، وإعادة إعمار قطاع غزة ، وإنهاء الانقسام بين “فتح” و “حماس” في ظل احتمالات أن تتوصل القاهرة إلى تفاهمات مع “حماس” بشأن توطيد الهدنة ووسائل إعادة الإعمار.

هذا وشدد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي على “أهميّة توحيد الجبهة الداخلية الفلسطينية تحت مظلة منظمة التحرير” ، مؤكدا “دعم مصر الكامل للشعب الفلسطيني وقادته”.

وأعلن الرئيس المصري عن مساهمة بلاده بمبلغ نصف مليار دولار لإعادة إعمار قطاع غزة ، حتى قبل وقف إطلاق النار في حرب غزة الأخيرة، تلا ذلك بدء الآليات المصرية الأسبوع الماضي باستخراج الأنقاض تمهيدًا لإعادة الإعمار.

وقد استبعد رئيس قسم العلوم السياسية في جامعة الخليل بلال الشوبكي أن الجولة الحالية من الحوار ستحقق أي تقدم في إنهاء الانقسام ، مضيفًا “أنها لن تؤدي إلى أي تقدم ملموس بسبب اتخاذ الجانبين مسارات مختلفة فيما يتعلق بالعلاقة مع اسرائيل “.