يوليو 30, 2021

اخبار تحيا مصر

جريدة ورقيه وموقع الكترونى

حبيبتي طابت جراحكِ

حبيبتي طابت جراحكِ

بقلم مصطفى سبتة

طابت جراحكِ واخضرّت جراحاتي

قد خنتِ عهدي وعهدَ الله مولاتي

خطأي وضعتكِ في قصرٍ بلا حرس

عيناي حراسه خانتني عيناتي

سجادة كنتِ في محرابِ امنيتي

أُصلي عليها خشوعاً في عباداتي

للهِ دركِ في التمثيلِ بارعة

بريء جئتكِ في احلى براءاتي

شُلت يداك التي أمنتها وطناً

باعتهُ في لحظةٍ بين المزاداتي

ما كان ذنبكِ لا والله سيدتي

بل كان ذنبي في سذاجاتي

قلبي أَحبَكِ وإبتلاني ما ذنبي من. همٍ أُعاني لا أنتِ لي وأقول لي

حبك محظورُ أسمكِ في لساني

في مصر الكنانه انت وما أنا إلا. مصريٌ كناني بالقلب انتِ أميرتي.

مصرية أنت تزهو بلونِ الارجوانِ.

نعم في مصرِ موج النيل يقذفني. أقاومه ثواني عربيةٌ والقدسُ. كحلتها وعشقتها عشقُ الاناني.

حبيبتي ويلي من العشقِ الأناني.

عشقٌ مهيبٌ هزّ كل اعماقِ كياني.