سبتمبر 17, 2021

اخبار تحيا مصر

جريدة ورقيه وموقع الكترونى

من بين شفتيه

من بين شفتيه
بقلم مصطفى سبتة
تنهد القلب داخل حشايا الضلوع
ومن بين شفتيه تدفقت الحكمه
قتل الصمت بسيف حق مشروع
وتململ الهم ما بين شقهه ونهده
أخيراً نهر الخوف ورفقة الدموع
وغادره الجبن يوم جاهر بالفكره
صادر السكون وصرخات الفزوع
وتوعد الكون بأن لا يعاتبه بكلمه
فوداعاً اليوم أيها العالم الخدوع
قسماً ما ذقت ابداً فيك ثمة رقه
شربت فيك الالم وأكلت الخنوع
وتعلمت دروس خوفي بلا رحمه
فيك العدل للغني وللفقير الجوع
والظلم قالوا أنه مكتوب وقسمه صادقتني الأحزان بذلات الركوع
وكلما رفعت رأسي تلقيت صفعه
خانني الفرح وسرق نور الشموع
وعشت الحزن والقلب في ظلمه
عانيت التآوهات بقلبي الجزوع
صاحبني الهم وأنكويت في لهبه
طال الليل وآبت شمسي سطوع
وتنكر القمر لكل من تغنى بأسمه
أسرتني الذكريات ببواتق الهلوع
وفي أتون نار الحنين لقي حتفه
بكل هزيمه يموت قلبي مصروع
ويموت معي العمر ألف ألف مره
فاسرعي أولا تسرعي فلا رجوع
فما مر من حزنك لن تحص عده
فأخفقي بجنبات قلبي الموجوع
حتي يحين موعدك مع آخر دقه
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، ‏‏لقطة قريبة‏‏‏